أعلان الهيدر

الاثنين، 23 سبتمبر، 2013

الرئيسية الطلبة المتربصون يستفيدون من تعويضات تصل إلى 44 ألف دينار

الطلبة المتربصون يستفيدون من تعويضات تصل إلى 44 ألف دينار


أصدر الوزير الأول، عبد المالك سلال، مرسوما تنفيذيا يتضمن تنظيم التربصات الميدانية في الوسط المهني لفائدة الطلبة، حيث منح المرسوم المتربصين حق الاستفادة من تعويض يومي يخصص لتغطية مصاريف التربص يصل إلى ألفين ومائتي دينار.

وجاء هذا المرسوم التنفيذي الصادر في العدد 45 من الجريدة الرسمية، بهدف تحديد كيفيات تنظيم التربصات الميدانية وفي الوسط المهني لفائدة طلبة التكوين العالي في الطورين الأول والثاني، وفي مرحلة التدرج لمؤسسات التعليم والتكوين العاليين، وتخص التربصات الميدانية وفي الوسط المهني كل الميادين والشعب والتخصصات التي توفرها مؤسسات التعليم والتكوين العاليين، حتى تسمح باندماج الطالب تدريجيا في إطار عمله المستقبلي، ومساهمته في الابتكار وإعمال التصور في الهيئة المستقبلة، وتحدد طبيعة التربصات حسب الميادين والشعب والتخصصات والمستوى المعني وكيفيات التقويم والرقابة، وكذا برمجته في المسار بقرار من وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالنسبة لمؤسسات التعليم العالي، وبقرار مشترك مع الوزير الوصي بالنسبة لمؤسسات التكوين العالي، وتتم برمجة التربصات خلال كل سنة جامعية، بين مؤسسة التعليم أو التكوين العاليين المعنية والهيئة المستقبلة للمتربصين. ويضمن تأطير المتربصين أساتذة باحثون تعينهم مؤسسة التعليم أو التكوين العاليين، ويمكن عند الحاجة الاستعانة بإطارات تقنية لتأطير المتربصين، من بين المستخدمين الذين يثبتون مستوى تأهيليا أعلى من مستوى المتربص أو خبرة مهنية محققة.

من جهة أخرى، أجبر المرسوم التنفيذي الموقع من طرف الوزير الأول، المتربص أن يودع نسخة من نتائج أعماله لدى الهيئة المستقبلة، على أن يستفيد المتربصون من تعويض يومي يخصص لتغطية مصاريف تربصهم، ويحدد مبلغه جزافا، ويصل إلى خمسمائة (500) دينار للوجبة الواحدة، وألف ومائتي (1200) دينار لليلة الواحدة، أي بمجموع يومي قدره ألفان ومائتا (2200) دينار، ويصرف هذا التعويض اليومي حسب شروط وهي إذا كان مكان إجراء التربص موجودا على بعد تقل مسافته من مقر الإقامة الجامعية للطالب عن 50 كم أو تساويها، يتقاضى هذا الأخير تعويضا يعادل وجبة واحدة، أي 500 دينار لليوم الواحد، وإذا كان مكان إجراء التربص موجودا على بعد يفوق 50 كلم من مقر الإقامة الجامعية للطالب، يتقاضى هذا الأخير مجموع التعويض المخصص لليوم الواحد، أي 2200 دج، أما إذا كان مكان إجراء التربص موجودا على بعد يفوق 50 كم من مقر الإقامة الجامعية للطالب، ويمكن للمؤسسة أو الهيئة التي تستقبل المتربص أن تضمن له الإيواء، فإنه يمنح تعويضا يعادل وجبتين، أي 100 دينار لليوم الواحد. كما تتكفل مؤسسة التعليم والتكوين العاليين بمصاريف نقل الطالب إلى مكان إجراء التربص وعودته خلال كل فترة التربص. كما يضيف المرسوم على معاقبة المتربص عن كل غياب غير مبرر طوال مدة التربص بخصم مبلغ يناسب مدة الغياب من التعويض المنصوص عليه.

المصدر

يتم التشغيل بواسطة Blogger.