أعلان الهيدر

الأحد، 18 أغسطس، 2013

الرئيسية مشروع ضخم للسكك الحديدية يربط ولايات الشمال بالجنوب

مشروع ضخم للسكك الحديدية يربط ولايات الشمال بالجنوب


أعطت الحكومة الضوء الأخضر، لقطاع النقل بغية الانطلاق في إنجاز مشروع السكة الحديدية لجنوبنا الكبير، بعد أن تم رصد ميزانية بقيمة 45 مليون دينار من أصل 180 مليون دينار، لتجسيد أشغال المشروع الذي ينتظر أن يربط الأغواط، غرداية، ورڤلة وحاسي مسعود.

وذكرت مصادر "الشروق" أن الحكومة، حريصة على تسريع وتيرة إنجاز كافة مشاريع الجنوب، التي عرفت تأخرا ملحوظا، والمدرجة في قانون المالية التكميلي لسنة 2013، خاصة المتعلقة بخطوط السكة الحديدية التي ستكون مشروعا مستقبليا لطالما حلم به سكان الجنوب، لفك العزلة عنهم وتقريب المسافات. هذا وقد أسندت أشغال إنجاز مشروع قطار الجنوب، في شطره الأول عبر كافة مراحله إلى شركة  (كوسيدار)، فضلا عن مجمّعات أجنبية على غرار الإسبانيين، التركيين، والصينيين، كما أعطت الحكومة، إشارة الإنطلاق لمشروع السكة الحديدية الرابط بين الجزائر والجلفة، وكذا الجلفة ــ الأغواط كمرحلة ثانية، بعد أن تم تخصيص غلاف مالي في قانون المالية التكميلي، على أن يليه خط أخر يربط مستقبلا منطقة الأغواط بغرداية، وورڤلة بحاسي مسعود على مسافة 425 كيلومتر.

وأضاف المصدر ذاته، أن مشروع السكة الحديدية الرابط بين عين صالح وتمنراست على مسافة 670 كيلومتر، سيدخل حيز الدراسة قريبا، شأن باقي المشاريع المبرمجة كالخط الرابط بين بشار وتندوف على مسافة 950 كيلومتر، وكذا خط بشار ــ أدرار على مسافة 670 كيلومتر، بميزانية كلفت خزينة الدولة 2 مليار دينار.

كما أدرجت الحكومة مشاريع أخرى خصصت لسكان الجنوب، لا تقل أهمية عن سابقاتها، في لنتظار إستكمال الدراسة في طريقة إستغلال الخطين الرابطين بين الأغواط الجلفة، والجلفة الجزائر، في إطار ضمان التنمية القاعدية، وتعزيز المخطط الوطني القاضي بتحديث قطاع السكك الحديدية بالجنوب الكبير.

يذكر أن مشاريع السكك الحديدية في الجنوب، عرفت عدة عراقيل منذ سنوات، غير أن قرار الحكومة المتخذ مؤخرا بإدراجها في قانون المالية لسنة 2013، سيعلب دورا محوريا من خلال تقليص مدة السفر، وإعطاء دفع قوي لمختلف النشاطات الاجتماعية والاقتصادية بالولاية.

المصدر
يتم التشغيل بواسطة Blogger.