أعلان الهيدر

الأحد، 18 أغسطس، 2013

الرئيسية رخصة الجيل الثالث مقابل 30 مليون أورو ونفس التردد لجميع المتعاملين

رخصة الجيل الثالث مقابل 30 مليون أورو ونفس التردد لجميع المتعاملين

سلال يؤكد دخول الخدمة حيز التنفيذ في 1 ديسمبر

جميع المتعاملين سحبوا دفتر الشروط و"جيزي" تشتري التجهيزات من السوق المحلية

أعلن الوزير الأول عبد المالك سلال، بجيجل بأن عملية تسليم دفتر الأعباء الخاص بإطلاق خدمة الجيل الثالث من الهاتف النقال بالجزائر قد انطلقت صبيحة الخميس.

وأضاف سلال، خلال لقاء جمعه بممثلي المجتمع المدني لجيجل، أن تجسيد العملية سيتم خلال ثلاثة أشهر.

وسحب المتعامل التاريخي للهاتف النقال بالجزائر أول دفتر للأعباء.

وكشفت مصادر قريبة من سلطة الضبط للبريد والاتصالات، أن الحكومة حددت سعر الرخصة الواحدة التي ستمنح لكل متعامل بقيمة 30 مليون أورو، لكل متعامل يرغب في المشاركة في طرح الخدمة بداية من 1 ديسمبر القادم، على أن يتم تغطية 4 ولايات في المرحلة الأول من دخول الخدمة وهي العاصمة الجزائر وورڤلة التي تتضمن العشرات من الشركات الوطنية والأجنبية العاملة في مجال النفط، بالإضافة إلى ولايات وهران وقسنطينة.

وأضاف مصدر"الشروق"، أن الحكومة قررت منح نفس التردد للمتعاملين الثلاثة، منعا للصراع المحتمل بين المتعاملين بخصوص التردد الأحسن لطرح الخدمة على أن يكون التردد كافيا لتغطية الاحتياجات الضرورية لطرح الخدمة من الناحية التقنية، على أن يتم طرح ترددات أخرى حسب الحاجة وخاصة بالنسبة للمتعاملين الذين يرغبون في المرور إلى الجيل الثالث زائد وحتى الجيل 3.75 القريب جدا من الجيل الرابع. مع الاستفادة من الدعم التقني الذي ستوفره تقنية الألياف البصرية التي توفرها اتصالات الجزائر التي تتوفر على شريط عابر يكفي لطرح الخدمة بسرعة أنترنت مقبولة جدا.

وقررت الحكومة تسقيف سعر الرخصة من أجل دمقرطة الأنترنت السريع وطرح الخدمة بأسعار جد معقولة بالنسبة للمستهلك النهائي، على أن يتم اقتطاع رسم يتراوح بين 5 و10 بالمائة من رقم أعمال كل متعامل سنويا يدفع لصالح الخزينة العمومية.

وقررت الحكومة عدم إقصاء مشتركي شركة "جيزي" البالغ عددهم 16 مليون مشترك، من الاستفادة من الخدمة وقررت الحكومة السماح للشركة  شراء المعدات والتجهيزات الضرورية للجيل الثالث محليا لدى شركات دولية متخصصة في صناعة تجهيزات الاتصالات ومنها "إريكسون" أو "هواوي" أو"سيمنس"، وهذا بسبب منع الشركة من تحويل الأموال إلى الخارج بقرار من بنك الجزائر في إطار النزاع بين الجزائر والمالك السابق للشركة.

ونص دفتر الشروط الجديد على ضرورة إعطاء نفس الأهمية والأولوية لجميع الجهات في الشمال أو الجنوب، حيث سيتم الانتقال في المرحلة الثانية بعد تغطية العاصمة ووهران وقسنطينة وحاسي مسعود، إلى تغطية المحاور الطرقية الهامة ومنها الطريق السيار شرق غرب والمناطق الاقتصادية ومناطق النشاط الرئيسية والمناطق التي تتضمن كثافة سكانية عالية.

وسيتم تقديم العروض من المتعاملين الراغبين في المشاركة يوم 15 سبتمبر، على أن يتم فتح العروض ومنح الرخص خلال نفس الجلسة يوم 15 أكتوبر، والشروع في تسويق الخدمة يوم الفاتح ديسمبر القادم.

وشرع المتعاملون الثلاث منذ أسابيع في الإعلان عن جاهزيتهم لطرح الخدمة، وأطلق بعضهم عروض ترويجية تراوحت بين بيع اللوحات والأجهزة الذكية أو طرح عروض للإبحار عبر الانترنت السريع على غرار عرض "نافيغي" الذي سيشرع في تسويقه بداية من اليوم من طرف موبيليس، وهو عرض يمكن ترقيته مباشرة إلى سرعة الجيل الثالث وما بعده، أو جيل أنترنت من "نجمة".

المصدر
يتم التشغيل بواسطة Blogger.