أعلان الهيدر

السبت، 23 يونيو، 2012

الرئيسية مؤسسات أوروبية تعد خطة شاملة لإخراج منطقة اليورو من الأزمة

مؤسسات أوروبية تعد خطة شاملة لإخراج منطقة اليورو من الأزمة


تنكب أربع مؤسسات أوروبية كبرى على إعداد "خطة شاملة" لإخراج منطقة اليورو من الأزمة الحالية. وقالت صحيفة "فلت ام تسونتاغ" الألمانية التي نقلت الخبر إن الأمر يتعلق بحزمة إصلاحات لا تشمل في بادىء الأمر إلا الدول ال17 في منطقة اليورو وليس كل الدول الأعضاء ال27 في الاتحاد الأوروبي.

ذكرت صحيفة فلت ام تسونتاغ الالمانية ان مسؤولي اربع مؤسسات اوروبية كبرى يعدون "خطة شاملة" لاخراج منطقة اليورو من الازمة.
والشهر الماضي تم تكليف رئيس البنك المركزي الاوروبي ماريو دراغي ورئيس الاتحاد الاوروبي هيرمان فان رومبوي ورئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو ورئيس مجموعة يوروغروب جان كلود يونكر وضع خارطة طريق لاجراء اصلاحات، بحسب ما قالت الصحيفة.
وقالت فلت ام تسونتاغ ان هذه الخطة ستعرض على قمة الاتحاد الاوروبي في نهاية حزيران/يونيو.
والمسؤولون عن المؤسسات الاربع الذين طلب منهم وضع حد للاضطرابات التي تهز الاسواق المالية وتثير غموضا اقتصاديا كبيرا، ياملون في ايجاد حل دائم، بحسب ما اكد مسؤول كبير في الاتحاد الاوروبي للصحيفة.
واوضح المصدر نفسه "يسالوننا في العالم اجمع، في اميركا واسيا: +الى اين تودون الذهاب؟+". واضاف "بعد سنتين من الازمة، حان الوقت لتقديم جواب".
وفي اطار الاقتراحات، سيتم خصوصا درس تعزيز سلطة المؤسسات الاوروبية على الموازنات الوطنية، وتأليف هيئة رقابة على القطاع المصرفي مزودة سلطات جديدة، والتوفيق بين السياسات الضريبية والخارجية في مجال الضرائب والامن، اضافة الى اصلاح برامج المساعدات الاجتماعية.
وبحسب فلت ام تسونتاغ، فان هذه المقترحات قد لا تشمل في بادىء الامر الا الدول السبع عشرة في منطقة اليورو وليس كل الدول الاعضاء ال27 في الاتحاد الاوروبي.
واعربت المفوضية الاوروبية الاربعاء عن تاييدها لاقامة وحدة مصرفية تتم ترجمتها بمراقبة ذات طابع اوروبي اكبر وتنسيق آلية ضمان الودائع، وهو مشروع يطول تطبيقه ولا يحظى بتفاهم.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.