أعلان الهيدر

الاثنين، 30 أبريل، 2012

الرئيسية الجزائر تتفاوض للاستفادة من مقاعد في صندوق النقد الدولي

الجزائر تتفاوض للاستفادة من مقاعد في صندوق النقد الدولي


كشفت مصادر من قطاع المالية، أن الجزائر التي قبلت مطلب صندوق النقد الدولي المتعلق بتعزيز قدراته التمويلية، تتفاوض حاليا مع هذا الأخير على إمكانية الاستفادة من مقاعد في مجلس  إدارة الصندوق، في الوقت الذي التقى وفد من الصندوق، مع الأمين العام للاتحاد الوطني للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد.



 أكدت نفس المصادر في تصريح لـ''الخبر''، أن الجزائر ستنتهي من مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي خلال الأسابيع المقبلة، مشيرا إلى أن حصول الجزائر على مقاعد في مجلس إدارة الصندوق، سيمكنها من اكتساب موقع تفاوضي يسمح لها باستغلال مكانتها الجديدة في الصندوق للحصول على قروض بفوائد ميسرة، في حال حاجتها مستقبلا لموارد مالية إضافية، عند انخفاض أسعار البترول.
من جهة أخرى، أكد مسؤول من كنفيدرالية أرباب العمل، في اتصال هاتفي مع ''الخبر''، أن  تفاوض الجزائر للحصول على مقاعد في صندوق النقد الدولي، يعد مطلبا من مقترحات الكنفيدرالية على الحكومة الجزائرية لتعزيز موقع الجزائر على مستوى الساحة المالية الدولية. في نفس الإطار، يجدر التذكير بأن ممثلي الباترونا الجزائرية أجمعوا على أهمية قرار الحكومة الجزائرية القاضي بقبول طلب صندوق النقد الدولي، تعزيز مكانتها التفاوضية مستقبلا وضمان استقرار توازنها المالي، في حال انهيار أسعار النفط. وجاء طلب الصندوق، بعد أن ارتفعت احتياطات صرف الجزائر إلى أكثر من 200 مليار دولار.  
على صعيد آخر، كشفت مصادر نقابية لـ''الخبر''، عن لقاء جمع بين الأمين العام للاتحاد الوطني للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد ووفد من صندوق النقد الدولي. وتحادث الطرفان عن الوضعية الاجتماعية للعمال ومطالبهم، إلى جانب التطرق إلى الاحتجاجات المتعددة لجميع الأسلاك دون استثناء والزيادات الأخيرة للأجور المعتمدة من طرف الحكومة.  
يتم التشغيل بواسطة Blogger.